إستئصال المراره، أعراض المرارة الملتهبة ، مضاعفات عملية استئصال المرارة ، للأستاذ الدكتور هيثم قنديل أخصائي طب و جراحة المنظار

استئصال المرارة ، نصائح

مقدمة

المرارة أو الصفراء هي كيس يقع أسفل الكبد مباشرة على الجانب الأيمن العلوي من البطن. تقوم المرارة بتخزين العصارة المرارية التي ينتجها الكبد, والمسئولة عن امتصاص الدهون. سنقوم في هذا المنشور على الإجابة عن بعض الإستفسارات المتعلقة بعمليات إستئصال المراره، أعراض المرارة الملتهبة ، مضاعفات عملية استئصال المرارة ، للأستاذ الدكتور هيثم قنديل أخصائي طب و جراحة المنظار

د. خليل السالم

بقلم الدكتور هيثم قنديل

لماذا يتم استئصال المرارة ؟

قد تتراكم ترسبات من العصارة المرارية في المرارة مكونة حصوات فيها. هذه الحصوات قد تسد مدخل كيس المرارة أو القنوات المرارية (الصفراوية) و تتراكم البكتيريا فيها, مما قد يسبب حدوث إلتهاب في كيس المرارة  أو القنوات المرارية أو تهيج البنكرياس, فتسبب آلام في البطن تترافق أحيانا مع غثيان وقيء أو ارتفاع الحرارة أو اليرقان (اصفرار الجلد و العينين). كل هذه الأعراض تختفي بإستئصال المرارة و بناء عليه، يتمُّ استئصال المرارة لعلاج حصوات أو المضاعفات التي تُسبِّبها

إستئصال المراره، أعراض المرارة الملتهبة ، مضاعفات عملية استئصال المرارة ، للأستاذ الدكتور هيثم قنديل أخصائي طب و جراحة المنظار
إتصل الآن بالدكتور هيثم قنديل أخصائي طب و جراحة المنظار ، أنقر الصوره

ما هي أعراض المرارة الملتهبة ؟

باختصار, قد يُوصِي الطبيب باستئصال المرارة  في الحالات التالية، و التي تعد من أعراض المرارة الملتهبة الخطيره علي الحياة، مثل الحصوات و التهاب و قلة فعالية المرارة. و حصوات في القنوات المرارية و التهاب البنكرياس بسبب حصوات المرارة والقنوات المرارية

هل من الممكن تفتيت حصوات المرارة مثل حصوات الكلى و الحالب بدلا من إجراء العملية ؟

لا. لأن طبيعة و مكونات حصوات المرارة تختلف عن تلك التي تتكون في المسالك البولية. وبالتالي فان تفتيت حصوات المرارة لا يكون فعالا كما هو الحال في حصوات الكلى و الحالب

و من ناحية اخرى, فان تفتيت حصوات الكلى و الحالب يؤدي الى خروج الحصوات مع البول دون مشاكل عادة, أما خروج حصوات المرارة من مكانها في المرارة الى القنوات المرارية قد يؤدي الى مضاعفات خطيرة مثل التهاب القنوات المرارية والتهاب البنكرياس و تجرثم الدم. لذلك فان عملية استئصال المرارة هي العلاج الامثل لحصوات المرارة

كيف تجرى عملية استئصال المرارة؟

يقوم طبيب التخدير بتخدير المريض ومراقبة العلامات الحيوية. ثم يقوم الجراح بعمل ثقوب صغيرة في الجلد تحت السرة. و من ثم ينفخ البطن بثاني أكسيد الكربون (غاز امن و يتخلص الجسم منه بسرعة). بعد ذلك يتم إدخال المنظار والأدوات الجراحية عبر هذه الثقوب. و بعد أن يقوم الجراح باستكشاف تجويف البطن , يحدد موقع كيس المرارة, ويقوم بفصله عن ترويتها الدموية وعن القناة المرارية (الصفراوية). بعد ذلك, يتم استئصال كيس المرارة مع الحصوات التي بداخلها وإخراجه عن طريق إحدى الثقوب. و أخيرا يتم إخراج غاز ثاني أكسيد الكربون و إغلاق الثقوب البطنية الصغيرة بغرزة أو اثنتين أو بشريط جراحي و في غضون بضعة أشهر تصبح بالكاد مرئية. تسمي هذه العملية باستئصال المرارة بالمنظار. و في بعض الحالات النادرة، يمكن استخدام شق واحد كبير لإزالة المرارة. وهذا ما يسمى باستئصال المرارة المفتوح

هل عملية استئصال المرارة امنة ؟

عملية استئصال المرارة هي من العمليات الشائعة والآمنة و تتم باستخدام تقنيات حديثة. ويمكن المريض الخروج من المستشفى والذهاب إلى البيت في اليوم نفسه الذي أجريت فيه عملية استئصال المرارة أو في اليوم الذي يليه.

هل يوجد مضاعفات من عملية استئصال المرارة؟

مضاعفات عملية استئصال المرارة هي غير شائعة الحدوث لكنها مثل اي عملية قد تترافق مع احتمال حدوث مضاعفات, مثل: مضاعفات تنتج عن تعرض الجسم للتخدير العام (مثل اي عملية) قد تؤثر في حالات نادرة على القلب او الرئة او حدوث الجلطات. النزف, الانتان او الالتهاب  في مكان العملية. تسرُّب العصارة المرارية (الصفراوية). على الرغم من ندرتها الشديدة ، يمكن أن تحدث إصابة الأعضاء المجاورة، مثل القنوات المرارية (الصفراوية) والكبد والأمعاء الدقيقة. و بشكل عام, تتوقَّف خطورة المضاعفات على صحتكَ العامة والسبب في استئصال المرارة

هل يسبب استئصال المرارة اثار سلبية على الجسم في المستقبل ؟

لا يواجه أغلب الناس أي مشاكل هضمية بعد استئصال المرارة. فالمرارة ليست أساسية في عملية الهضم الصحي. فهي فقط مخزن للعصارة المرارية أما إنتاج العصارة فيتم في الكبد الذي لا يتأثر بالعملية. قد يواجه بعض الناس (15% من الذين خضعوا للعملية) مشكلة زيادة عدد مرات البراز أو الاسهال بعد العملية، إلا أنها تختفي تدريجيا مع الوقت

ما هي النصائح بعد عملية استئصال المرارة بالمنظار؟

قد يخرج المريض من المستشفى في نفس يوم العملية أو في صباح اليوم التالي ، وتعتمد فترة النقاهة والقدرة على العودة لممارسة الأنشطة المعتادة بعد عملية استئصال المرارة على نوع و سبب إجراء العملية و أيضا على الحالة الصحية بشكل عام. يستطيع الأشخاص الذين خضعوا لعملية استئصال المرارة بالمنظار العودة للعمل في غضون عدة أيام عادة. للتسريع بالشفاء من المهم إتباع بعض النصائح للعناية بمكان الجرح وتجنب حدوث المضاعفات. و أهمها الآتي

الحركة

المشي بشكل منتظم  بدءا من يوم العملية بعد الاستفاقة التامة من التخدير، إذ يساهم ذلك في زيادة تدفق الدم الى جميع أعضاء الجسم والذي يؤدي الى وقايتها من المضاعفات المذكورة اعلاه, كما يساعد في سرعة التئام الجروح و منطقة العملية , كما يسهل حركة الأمعاء.

العناية بالجرح

غالبًا ما تبقى الغرز أو الشرائح المعقمة على الجرح لمدة أسبوع، و يتم إزالتها من قبل الطبيب بعد حوالي أسبوع من إجراء العملية . من المهم التواصل مع طبيبك بأقرب فرصة إذا شعرت بألم شديد و إحمرار في منطقة الجرح. قد ينصحك طبيبك بإستخدام بعض المراهم التي تساعد على إخفاء الندب بعد العملية

أدويه للتخفيف من الألم

غالبًا ما يحتاج الشخص بعد إجراء العملية تناول مسكنات بسيطة للألم خلال الأيام الأولى من إجراء العملية مثل البانادول عند اللزوم وحسب تعليمات الطبيب

النظام الغذائي

من الممكن تناول الأطعامة المعتادة بعد عملية المرارة، و ينصح بتجنب الامساك بالاكثار من تناول أطعمة غنية بالألياف كالفواكه والخضروات و الاكثار من السوائل

إقرأ أيضا للدكتور هيثم قنديل

خذ موعدك اليوم من الدكتور هيثم قنديل

شاركنا أفكارك و أَسئِلتك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

انتقل إلى أعلى