Skip to content

(زراعة العين الالكترونية (أفاق جديدة لمن فقدوا نعمه البصر

بقلم أ. د. خليل السالم

بمساعدة الطالب محمد سليم محمود سليم

قال تعالي : (قُلْ هُوَ الَّذِي أَنشَأَكُمْ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ ۖ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ (23)) سوره الملك . ما أكثر نعم الخالق علينا ، فلا يرى النعمة الا من فقدها، يعاني 40 مليون شخص من فقدان البصر حول العالم  وحوالي 124 مليون اخريين من ضعف النظر. فالحاجة ماسة لتطوير عيون ألية تحل محل العين الطبيعية . تطوّر عالم الروبوت كثيرا في مجال زراعة القواقع السمعية و الأطراف الصناعية، ألا أنة مازال في بداياتة عندما نتحدث عن حاسة البصر. حاليا لا يتوفر سوى نوع واحد من العيون الألكترونية في الولايات المتحدة و قد تكون مناسبة لبعض الأشخاص الذين فقدوا النظر في عمر متقدّم

Bionic

الفرق بين العيون الالكترونية و العيون الاصطناعية

العين الالكترونية تختلف اختلاف تاما عن العين الاصطناعية (العين الزجاجية) والتي توضع مكان مقلة العين. فالعيون الاصطناعية فائدتها جمالية و توضع في حالات ضمور العين و الاصابة البليغة التي لا رجاء من شفاءها و حالات العيوب الخلقية. بالمقارنة فالعيون الالكترونية لها القدرة علي الأحساس بالضوء و رؤية الأشياء باللونين الأبيض و الأسود و تفاصيل جدا قليلة ، كمعرقة أن الذي أمامك هو شخص  ليس بجماد أو حيوان

كيفية تركيب العيون الألكترونية ؟

عملية تركيب العيون الألكترونية صعبة للغاية و هناك فقط مركز واحد متخصص في العالم للقيام بهذة العمليات ، هذا النوع من العمليات ممنوع من قبل منظمة الغذاء و الدواء لأثارها الجانبية الكبيرة علي الدماغ و التي سنسردها عما قليل. يتم فتح الرأس من الخلف لزرع مستقبلات كهربائية في الجزيء من الدماغ الذي يعني بحاسة البصر و يكون هناك جهاز لتفريغ الشحنات الكهربائية الزائدة من الرأس . مدة العملية تتراوح بين 10 و 14 ساعة تحت البنج العام

Boinic 1
صورة توضيحية لكيفية عمل عين ألكترونية أ.د.خليل السالم

عوائق العيون الالكترونية ؟

هناك العديد من المشكلات التي تواجة المرضى الذين يقومون بمثل هذة العمليات

أولا : قد تكون مخيبة للأمل فبعض الأجهزه لا تعمل ، وحتي لو أشتغلت لا تعيد الرؤية بالمستوي المطلوب. الأمر متوقع فالأجهزة الحالية تحتوي على 60 قطب فقط كحد أقصى وحتى نرى بالشكل الطبيعي نحتاج لحوالي مليون قطب. فالمريض يستطيع رؤية الأشياء الكبيرة فقط ، تعمل  الشركات المصنعة علي زيادة عدد الاقطاب في الانظمة المستقبلية

ثانيا: رؤية الالوان محدودة جدا فلها القدرة علي رؤية الأشياء بالأبيض و الأسود

ثالثا : أعطال جهاز التفريغ الكهربائي أو الأيرث ، قد تسبب في نوبات صرع و وشيش في الأذن ، و حركات لا أرادية فهناك العديد من الأسلاك الكهربائية في الرأس

رابعا : قد يكون ذو تكلفة عالية ( تكلفة الجهاز وعملية زراعته الى حوالي 150000 دولار وربما لا تغطيها شركات التامين الصحي

من هم الاشخاص المستفيدين من العيون الالكترونية المتوفرة حاليا؟

في الولايات المتحدة, هناك نظام واحد من العيون الالكترونية يسمى (بنظام ارجوس الثنائي للشبكية الصناعي) . وقد تم تطويره بواسطة شركة كالفورنيا تحت مسمى الرؤية الثانية

نظام ارجوس الثنائي تم استخدامه لاعادة  مستوى استقبال الاشعة الضوئية في مئات الاشخاص المصابين بالتهاب الشبكية الصباغي- مرض يصيب شخص من بين كل 5000 شخص . وايضا تم البدء باختبار نظام ارجوس في الاشخاص الذين يعانون من حالات  مرض ضمور الشبكية المتعلق بالعمر

DM 12

 كيف يعمل الجهاز؟

يتكون نظام ارجوس من جزئيين ويتضمن كاميرا صغيرة مثبتة على زوج من النظارات ومجموعة صغيرة من الاقطاب الكهربائية يتم زرعها على الجزء الخلفي من العين على الشبكية . تعمل الكاميرا على تسجيل البيانات و تحويلها الي اشارات لاسلكية يلتقطها الجهاز اللاقط في الدماغ. تعمل رقاقة الاقطاب بتحفيز خلايا الدماغ لرؤية الأشياء 

فد تكون مهتما

Plexr Soft surgery
تعرفيعلي معاجة ترهل الجفن من دون جراحة بواسطة بلكسر، في غضون دقائق ستحصلين على الوجة الذي طالما حلمتي بة
د.خليل السالم , Belpharoplasty, شد جفن
تعرف علي عمليات شد الجفن و علاج التهدل
عمليات مجاري الدمع
أفضل النتائج في عمليات جراحة مجاري الدمع .أ.د.خليل السالم

Khalil Al-Salem M.D FRCS, FICO View All

Get to know your doctor;

Khalil Al-Salem is an associate professor of ophthalmology at Mutah University, He was nominated for many awards at the American Academy of ophthalmology for the year 2007, 2011 and 2013. He is a well trained ophthalmologist and a sub-specialist in Oculoplastics (cosmetic surgery around the eye). He is well know for this deep Knowledge, Surgical skills and warm interpersonal relationship with his patients.

He is a graduate of Jordan University of science and technology, after which he proceeded his masters education at the American University of Beirut. Being taught by the best of doctors was not enough for him; he continued his fellowship in United kingdom, and had his degree from the Royal college of surgeons in Glasgow . He then moved to work in USA and Canada for Many years. In USA he had his Medical retina Fellowship Granted by the Louisville University. In Canada, He had his fellowship in Oculoplastics and Orbital fellowship granted by the University of British Columbia.

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: