هل أنت مصرة بعد علي عمليات العيون الملونة ؟

تغيير لون العين

Spread the love

بقلم د.خليل السالم

: مقدمة عن عمليات تغيير لون العين

عمليات تغيير لون العين : عمليات تعنى في تغيير لون العين إلى اللون الأزرق أو الأخضر أو الرمادي ( العيون الملونة ). من خلال زرع عدسه تجثم على سطح القزحية أو وشم القرنية . تم تطوير هذه العمليات في الأصل لعلاج الأفراد الذين يعانون من ضربة قطعية في قزحية العين. المنشور مخصص للتعريف عن مضاعفات عمليات تغيير لون العين و التقنية الجديدة المستحدثة بفرنسا بإسم وشم القرنية  

كيف يكتسب الشخص الصفة الوراثية للون العين

لون العين صفة وراثية غالبا ما تثير فضول، الآباء و خاصة مع نمو الطفل. فيظل التساؤل عمّا إن كان لون عينية ستكون بنية أو زرقاء أو رمادية أو خضراء أو حتى مزيج مما سبق. يسمى الجزء الملون من العين القزحية، إن السبب الرئيس للون العيون البشرية ينشأ من تفاعل ثلاثة جينات. اثنان منها مفهومة جيدا، و التي ينتج عنهما الألوان الأكثر شيوعًا كالأخضر والبني والأزرق . أما الألوان الأخرى ، كالرمادي ، والبندقي ومجموعات متعددة من الصعب تفسيرها في الوقت الحالي

في أيام الجامعه كانوا يقولون لنا بأن لون العين البني ينتج عن جين “سائد” و أما الأزرق فينتج عن جين متنحي. لكن العلم الحديث، بين أن الأمر أعقد مما كنا نتصورة. فلون العين يخرج كمزيج من لون عيون الوالدين. فتوجد هناك احتمالات جينية متعددة تعتمد كليا على الحظ

مضاعفات عمليات تغيير لون العين

كيف يتغير لون عيون الأطفال الوليدة مع العمر

يولد معظم الأطفال بعيون فاتحة (أزرق أو رمادي أو بني فاتح). السبب في ذلك يعود إلي عدم وجود صبغة الميلانين في العين. بالعادة تحتاج هذه الصبغه من 3-4 أشهر لتتكون. و يحدث ذلك بعد وصول الأعصاب المغذية للقزحية. في علم الجينات ، تميل الألوان الداكنة للهيمنة ، لذلك يميل اللون البني للفوزعلى الأخضر ، والأخضر يميل للفوز على اللون الأزرق .

ما هو سبب إختلاف لون العينين عند الأطفال؟

إختلاف لون العينين عند الأطفال قد يكون سببه عدم نمو الأعصاب في إحدى العينين، كما يحدث في متلازمة هورنر. أو أخذ الوليد لبعض القطرات التي تسبب تكاثر صبغة العين مثل (بروستاغلاندن)، و هي مادة تستخدم في تخفيض ضغط العين عند مرضى الجلوكوما. أو قد يتغير لون العين بشكل مفاجئ عند الأطفال بسبب إرتفاع ضغط العين أو حدوث ساد أزرق بالعين . لذا نشد على أيدي الآباء بتنسيق مراجعات متتابعه عند أطباء العيون للتأكد من سلامة أطفالهم

ما هي متلازمة هورنر؟

متلازمة هورنر: مرض يصيب الجملة الودية ( الأعصاب الغير إرادية و التي تتحكم بحركة أحشاءنا و ضغط الدم ،و تعرق الجسم و حتى كمية الضوء الداخلة للعين بشكل لا إرادي). عاده ما يصيب هورنر الكبار في السن نتيجة ضربة قوية للرأس، جراء حادث سير أو وجود ورم خبيث في الصدرإلا أنه قد يكون خلقي نتيجة أخذ الأم عقاقير معينة أو تعرضها لإشعاع في فترة الحمل . عادة يشتكي الشخص من عدم وجود تعرق في جهه الجسم المصابة و هدول بالجفن مع صغر البؤبؤ و عدم توسعه حتى في الأماكن المظلمة. يتم تشخيص المرض و علاجة من قبل طبيب العيون بالتعاون مع فريق طبي متخصص. لا تتردد بالإتصال إن كنت تعاني من هذه المشكلة

زرع العدسات و عمليات تغيير لون العيون

ظهرت في الأونة الأخيرة عمليات لتغيير لون العين ظُن أنها عمليات قد تعجب أذواق الناس من غير وجود أي أضرار علي العين. إلا أن الواقع عكس ذلك تماما، فقد تبين أن العدسات الملونة مضرة جدا للعين كما أخبر  الدكتور أحمد منصور-أستاذي في الجامعة الأمريكية ببيروت. فقد خط المنصور بأسطر قد تكون بمثابة إنذار شرس للأطباء و للعامة لتجنب عمليات تغيير لون العين. قائلا ( إن العدسات الملونة تسبب إلتهاب القزحية و أرتفاع ضغط العين الغير قابل للعلاج والذي يؤدي بدوره إلى العمى بالإضافة إلي أن 50 % من الأشخاص لم تعجبهم النتيجة الجمالية و عمدوا لإزاحة تلك العدسات) . و شملت مقالة المنصور علي 12 ضحية ، معظمهم من لبنان ، تونس و الأردن. نرجو من الجمهور التّنبُّه إلي هذة المشكلة، وخاصةً بأن هناك و لازال بعض المراكز في بلدنا الحبيب يقومون بزرع هذه العدسات المحرمة

أليكم بعض الصور من مقال د.أحمد منصور

مضاعفات عمليات تغيير لون العين
العدسات التي تزرع لتغيير لون العين
هل أنت مصرة بعد علي عمليات العيون الملونة ؟
مضاعفات تغيير لون العين ، تمزق القزجية ، و إرتفاع ضغط العين

تلوين القرنية ، أو وشم القرنية ، عمليات أشبة بالكارثية ؟

وشم القرنية ، عملية يومية إبتُكرت بفرنسا – مرسيليا. و تم الترويج لها بأول 2020. يتم فيها تلوين القرنية من الشفّاف إلي اللون الأزرق. و ذلك من خلال إحداث ثقب ليزري في منتصف الغشاء الطلائي الداخلي للقرنية و إدخال صبغة في الحجرة الأمامية للعين. تقوم الصبغة بتلوين بقية الخلايا التي لم تتلف بواسطة الليزر

من أخطارها ما يلي: أولا ، تلف الخلايا الطلائية الداخلية للقرنية. وهذا أمر خطير، إذ إن تلك الخلايا لا تجدد و هي مهمه جدا لإبقاء القرنية شفافة. ثانيا: عدم مقدرة طبيب العيون على القيام ببعض العمليات الضرورية لصحة عين المرضى مثل، عملية الساد و إرتفاع ضغط العين. فيُجبر الطبيب على زراعه قرنية جديدة و إزالة قرنية المريض إن إحتاج المريض لمثل هذه العمليات

فيديو يوضح مخاطر وشم القرنية و كيفية عمل العملها

: قد تكون مهتما

جراحة الحول الوحشي للكبار
جراحة الحول الوحشي للكبار
رأي الجمعيه الاماراتيه لطب و جراحة العين في عمليات تغيير لون العين

فكرتين عن“تغيير لون العين”

شاركنا أفكارك و أَسئِلتك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

انتقل إلى أعلى